نسخة تجريبيـــــــة
لجنة "بيت العائلة" على رأس أجندة الأزهر بعد حادث الإسكندرية

بتاريخ: 04-01-2011

بعد تصاعد وتيرة الجدل إثر الأحداث الأخيرة المؤسفة التي وقعت في كنيسة القديسين بالإسكندرية، أعلن شيخ الأزهر عن إنشاء لجنة أطلق عليها اسم "بيت العائلة المصرية" تضم الفضلاء والحكماء من علماء الأزهر ورجال الكنيسة.

وجاء قرار شيخ الجامع الأزهر د. احمد الطيب كخطوة إيجابية عظيمة في وجه الإرهاب لتدل أن مصر كيان واحد لن يفرقه أي تدخل خارجي من شأنه إضعاف الأمة وتشتيت صفوفها.
وأشار شيخ الجامع الأزهر إلى أن لجنة بيت العائلة المصرية سوف تجتمع أسبوعياً بداية من الأسبوع المقبل، مؤكداً أن هذه اللجنة ستوجه حديثها للمصريين عامة من أجل توضيح سماحة الإسلام تجاه أصحاب الديانات الأخرى، وكذلك سماحة الديانة المسيحية.
يذكر أن العديد من الحقوقيين طالبوا بإنشاء لجنة برعاية الأزهر تضم بين أعضائها عقلاء الدين الإسلامي ونظرائهم المسيحيين للتصدي للفتن التي يخلقها الدخلاء بين أبناء الأمة الواحدة.

tyestyijestyety


التقييم الحالي
بناء على 115 آراء
أضف إلى
أضف تعليق
الاسم *
البريد الإلكتروني*
عنوان التعليق*
التعليق*
البحث