نسخة تجريبيـــــــة
الخبراء الاقتصاديون يحذرون صغار المستثمرين من بيع الأسهم إثر حادث الإسكندرية

بتاريخ: 02-01-2011

على الرغم من تأثر البورصة بالأحداث الجارية إلا أن الخبراء الاقتصاديين يرون أن أداء البورصة المصرية مستقر منذ الأمس إثر أحداث التطرف الديني التي وقعت بالإسكندرية.

ووفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط فإن التأثير على البورصة يعتبر طفيفاً للغاية على بعض القطاعات ، حيث كان محدوداً ومقصوراً على القطاعات غير النشطة قبل ذلك كأسهم قطاع السياحة  على سبيل المثال.
وأكد محللون اقتصاديون أن خبراء البورصة المصرية باتوا أكثر وعيا وخبرة في التعامل مع مثل هذه الأحداث التي يشهدها كثير من دول العالم.
وأشاروا إلى أن ردود الأفعال المبالغ فيها سيكون ضحاياها صغار المستثمرين والأفراد ، في حين يبقى جموع المستثمرين الكبار خارج أي قرارات عشوائية، خاصة أن تلك الأحداث عابرة في ظل الوضع السياسي والاقتصادي المستقر في مصر، الأمر الذي يمثل فرصاً ذهبية للشراء في حال البيع.
وحذر الخبراء بعض المضاربين الذين قاموا بتصفية محافظهم مع نهاية العام الماضي، حتى لا يقوم المستثمرون بالبيع العشوائي أملاً في الاستفادة من هبوط الأسعار اللحظي.

التقييم الحالي
بناء على 59 آراء
أضف إلى
أضف تعليق
الاسم *
البريد الإلكتروني*
عنوان التعليق*
التعليق*
البحث